لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف حالكم طيبين والله اشتقت لكم كثير
المهم بدون مقدمات بخش بالقصه كان يم بيتنا بيت كل ورعان الحاره يخافون منه وانا كنت مسويه الي مره ما اخاف وقعدت فوق راس اختي خلنا نروح خلنا ورحنا وبسم الله نبدا وقسم ما اكذب عليكم اني سويتها على نفسي يقلع ام الاحراج وقسم اشياء تطيح وبكي ورعان واشياء كثير وتسكر الباب علينا ويوم خلاص بنرجع البيت شفنا امي تبكي حنا دخلنا الليل ما اخذنا خمس دقايق الا امي تبكي وتقول وينكم تختفيتو انا واختي نطالع ي بعض وش خمس دقايق وكنا معطينهم خبر يعني ماطلعنا بدون استئذان وتقول لكم كم يوم والكل يدوركم وانا واختي فينا الضحكه محنا مستوعبين بعد ماكبرنا وصار في ناس يسردون القصص طلع فعلا ان اذا اذيتهم او شي او قمت تتخاطب معهم تمر سنين وايام وشهور وانت تحسها كانها خمس دقايق

الموقف الثاني :
هو ماصار لي بس بقوله كانه صار لي مره كنا في عزيمه تمام وامي قالت جيبي الشاهي رحت جبته طلع مره حالي قالت كبي وخلي الشغاله تسوي غيره رحت انا وين كبيته بالمرحاض المهم وبعدها صار تجي ايام انا بدولاب مرات يشوفون اهلي اتكلم مع ناس ماعرفهم ومره كنت اتسمع في حوش جدي سامري عن الجن وقامت السماعه اختربت واسمع ذيك الصرخه الي رجفت جسمي وكان في بيت جدي حوش كبير وفي باب هو الي يدخلني للمجلس وجيت اركض عشان ادخل وتسكر الباب بقوه مره بقوه واقعد ادفه مافي جمد الباب طبعا الموقع حصل لاخوي واحي انخراش ابدي