يما تو صارت لي
كنت بالحرم امشي ورفعت جوالي بصور الفندق كان شكله حلو وقدامي بعيد شوي عسكري يوم شافني التفت وعطاني ظهره ورجع ناظرني وانا وقته بس رافعه الجوال صورت وخلصت وجاء عندي ونادني وقالي احذفي الصوره وانا هنا عقلي غادر المجموعه من الخوف واقوله ماصورت وقالي افتحي الجوال وافتح له وجلس يناظر الصور وقال وين الصوره الي صورتيه ، وانا ياربي مت خوف ويقولي هذي الي صورتيه تو اقوله اي 

😭

حتى شف الساعه ياربي تجمدت وخفت الموقف يخوف بس انتم بتشوفون انه عادي يعني تخيلوا ضابط يجي يفتح جوالك ويسأل عن الصوره ويهاوشك. توبه اصور ، رسالتي للعسكري الله يسامحك الناس كله تصور وقفت علي نفضت قلبي نفض