قلت لأمي ابي اروح للمطوع ابيه يقرا علي لان الاشياء الي تصير لي مو طبيعيه قالت امي تمام بحجز لك يوم حجزت امي الا بنفس اليوم الي ابي اروح له للمطوع حلمت اني قدام المطوع وقاعد يقرا علي وانا رجفت وعيوني صارت بيضا واغمى علي بعدين جا جني اسود طويل م عنده ملامح قاعد يقولي يويلك تروحين للمطوع والله م ارحمك وانا كنت بسريري وماسكه مخدتي وخايفه وجا هو وطيح مخدتي وانتهى الحلم وقمت من النوم الا باقي ساعه عشان اروح للمطوع قلت لامي خلاص مابي اروح احس اني تعبانه وامي صدقت والغت الموعد معه الا بعد يومين قمت لقيت جرح بيدي اليسار وانا متذكره م جرحت نفسي او احد جرحني قمت من النوم ولقيته تعرفين الجرح الي توه جديد نفس كذا المهم بعد يوم قمت الي هو اليوم لقيت شق بيدي اليمين واصبعي من فوق يعورني ومتذكره امس محد ضربني تدرين ليش لان كنت ابحجز موعد ثاني مع المطوع عشان كذا جت ذي الجروح وقبل م يجي الجرح الي يبدي اليمين كنت بالمطبخ حاطه السماعات الا جاني ابوي قال وشذا الصوت قلت م فيه شي قلت كذا لان منجد م فيه شي كنت واقفه بنص المطبخ وم تحركت يعني من وين بيجي الصوت الا شوي رحت وجيت نفس المكان الا الصحن تحرك بقوه وضليت شوي اطالع بالصحن الا قام يهتز وكان يبي يطيح على رجلي وانا انحاش كل ذا عشان م يقرا علي المطوع