اول يوم من سنه 2020 زارنا عمي وجدي وكنت توي قايمه من النوم وقبلها كنت اتابع أفلام كلها حزينه وتقطعت عيوني من البكي يوم قمت سمعت اني تقول لاختي الي عمرها اربع سنوات تسلم على عمي وجدي وانا من باب الواجب رحت سلمت على عمي وجدي يوم التفت الا اشوف اولاد عمتي الثلاثه وخوي منحشرين في الزاويه يعاينون فيني وانا اعاين المشكله انا بغيت اروح اسلم عليهم احسبهم عمي الثاني لاني عندي ضعف نظر والمصيبه شكلي يفشلم لابسه بجامه ارانب وشعري لفيته في كيكه ومن الصدمه طلعت على طول وامي تخاصم فيني رحت غرفتي ورجعت نمت ولحد الان ماتخطيت